كيف الساخنة الأرض ستكون بعد 140 سنة؟

- Mar 05, 2019-

كيف الساخنة الأرض ستكون بعد 140 سنة؟

وقال وسائل الإعلام الأمريكية أن معدل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي هو الآن حوالي 10 مرات بالفترة الرئيسية الأخيرة من الاحترار العالمي. في الواقع، عندما كان مستوى آخر من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عالية جداً، القطب الشمالي أصبح موطنا لأشجار النخيل والتماسيح.

image

ووفقا لتقرير من موقع "مجلة نيوزويك الأميركية" في 25 شباط/فبراير، في دراسة نشرت في مجلة علوم البحار باليو وباليوكليماتولوجي من "الاتحاد الأمريكي للجيوفيزياء"، لاحظ الباحثون المعدل الحالي لإنتاج ثاني أكسيد الكربون. أنه تمت مقارنة مع حالة فترة الإيوسين الحراري المدقع (بيتم) من حوالي 56 مليون سنة مضت.


خلال بيتم، ينبعث كمية كبيرة من ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي، مما تسبب في درجات الحرارة العالمية في الارتفاع من 5 درجة مئوية إلى 8 درجات مئوية. درجات الحرارة في العالم بلغ حوالي 23 درجة مئوية خلال أوقات الذروة-حوالي 7 درجات مئوية أعلى من الحالي. نموذج تغيير المناخ الحالي يبين أن ما نحن إلى حد كبير تقليل كمية غازات الدفيئة حقن في الغلاف الجوي، سوف ترتفع درجات الحرارة العالمية بحوالي 4 درجات مئوية.

image

وقال التقرير أن السبب في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتفعة خلال فترة بيتم غير واضح. ومع ذلك، يقدر العلماء أن انبعاثات الكربون تراكمت بين ثلاثة آلاف و 20,000 عاماً بين 000 3 و 700 مليارات طن.


خلال بيتم، القطبين أساسا خالية من الجليد، وتدفق ثاني أكسيد الكربون وارتفاع درجات الحرارة العالمية قد يؤدي إلى انقراض واسع النطاق للبيئة البحرية. كما أنه يسبب الحيوانات البرية تصبح أصغر وتهاجر شمالا إلى مناخ درجة حرارة أقل.

image

كثيرا ما استخدم العلماء بيتم كنموذج لما يمكن أن يحدث في مستقبل مناخ الأرض.


في دراسة أحدث، اخترع الباحثون وسيلة للمقارنة بين انبعاثات CO2 الحالية مع انبعاثات CO2 أثناء بيتم على المقياس الزمني نفسه. تظهر نتائج الدراسة أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الحالي 10 إضعاف الانبعاثات خلال بيتم. ويقدر الباحثون أنه إذا اتبع انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في المسار الحالي، أننا قد تكون قادرة على الوصول إلى مستويات ثاني أكسيد الكربون الذي تم التوصل إليه ابدأ منذ بيتم في سنة 140 و 300 بیلیون طن من ثاني أكسيد الكربون من 2159. من 2278، انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سوف يتجاوز 700 بیلیون طن.


الكاتب الأول للدراسة، وفيليب جينجريتش من جامعة ميتشيغان، وقال في بيان: "بالنسبة لي، وهذا حقاً جعلني أدرك مدى سرعة وكم نحن البشر إنتاج الكربون". وقال: "أنا وأنت لن يعيشوا في 2159، ولكن لا يستغرق سوى أربعة أجيال".


لبدة دي سانتيس، قالت جامعة فاندربيلت الذي لم يشارك في الدراسة، وقال في بيان: "نحن قادرون على الوصول بسرعة إلى مستوى بيتم الاحترار في القليلة القادمة مئات من السنين. وقال الحقيقة الرهيبة ". "ليس فقط 100 سنة في وقت لاحق، وسوف يستغرق وقتاً طويلاً لثاني أكسيد الكربون للعودة إلى قشرة الأرض. وهذا ليس حدثاً قصيرة الأجل ".


واتفق البلدان في جميع أنحاء العالم كجزء من "اتفاق باريس" عام 2015، للحد من انبعاثات غازات الدفيئة بغية الحفاظ على احترار المناخ أدناه 1.5 درجة مئوية بنهاية القرن. ومع ذلك، أظهر تقرير صادر عن "الفريق الحكومي الدولي" المعني "تغير المناخ" في تشرين الأول/أكتوبر الماضي أن البلدان المرجح أن يحقق هذه الأهداف.


تقرير كانون الأول/ديسمبر الماضي كما وجدت أن انبعاثات الكربون العالمية بلغت رقماً قياسياً في عام 2018، مع زيادة سنوية تقدر بنسبة 2.7%.